أقدم الأسبوع الفارط أحد تلاميذ المعهد الثانوي الطاهر الحداد ببوحجلة بالقيروان على إضرام النار في جسده. و قد توفي هذا الأحد 19 فيفري 2017 متأثر بإصاباته البليغة. علما و أنه عمد إلى ذلك إثر طرده من قاعة الدرس إلى جانب عدم منحه بطاقة دخول من قبل الإدارة ومطالبته باستدعاء الولي

خبر مرّ مرور الكرام، و لم يتمكن من إجتياز الحدود الضيقة لفقرات الأخبار الجهوية، و كأنّ المسألة موضوع الحديث حادثة عابرة لا أهمية تذكر لها. إلا أنها كانت ذات وقع على المحيط المباشر للتلميذ الذي كان يزاول دراسته في السنة الأولى من التعليم الثانوي. حيث أعلنت النقابات الأساسية التابعة للإطار التربوي ببوحجلة الحداد لمدة ثلاثة أيّام ابتداء من اليوم وذلك بإيقاف الدروس مع نكس الأعلام

و قد قررت المندوبية الجهوية للتربية في نفس الإطار، عدم مواصلة الأستاذ الذي أقدم على طرده، لمهامه، و هي إجراءات اتخذت لتجنب “الإحتقان و الاحتجاجات” حسب ما تم تناقله من بعض وسائل الإعلام*. أي أن المشكل الأساسي لم يتم طرحه على طاولة النقاش بعد، ألا و هو فشل الاجراءات المعتمدة في النظام التعليمي بل و خطرها على الإطار التلمذي

إجراءات سواء كانت إدارية بحتة أم عقابية ردعية، لا تحمل أي أبعاد بيداغوجية في طياتها، ولا هي تستجيب للمتطلبات المبدئية لبناء مناخ دراسي يمكّن من إدماج التلميذ في عملية تعليمية حقيقية

و لسائل أن يتساءل عن مدى جدية الأطراف المتدخلة بالقطاع التربوي، في تحمل المسؤولية المحمولة على عاتقها، والتي تقضي بالتجرد من المصالح الفئوية و تجاوز الأدوار التقليدية و خاصة سياسة ردّ الفعل عوض المعالجة الاستباقية أو الاستشرافية، و ما تفضي إليه في الأوضاع الحالية من قصر نظر. و ذلك مع إعتماد منهجية علمية لايجاد الحلول الهيكلية. و كثر، هم اللّذون يتحدثون عن الحلول الهيكلية دون التّمكن من تقديم أي أدنى حد من المساهمة في عملية الإصلاح المنشودة

و من منّا مازال يلتفت إلى التلميذ في خضم هذه الأحداث ليفكّر في إحتياجاته ؟ أين هي صحة التلميذ النفسية ؟ البعض سيرى في هذا التساؤل مبالغة، كما لن يفقه البقية الجدوى من الحديث عن الصحة النفسية في حد ذاتها

و في انتظار استفاقة الوعي العام بخطورة فترة الدراسة و المراهقة خصّيصا على مجرى حياة الإنسان و بناء شخصيته، و أثر ذلك على مدى نجاح تطور المجتمع ككلّ، أمرر رسالتي المفتوحة لكل من يهمه الأمر عسى أن لا تتجدد مثل هذه الأحداث الأليمة و يذهب الشباب ضحيّة جهل الكبار

*http://www.mosaiquefm.net/ar/أخبار-تونس-جهات/97983/بعد-وفاة-التلميذ-الذي-أحرق-نفسه-حداد-لمدة-3-أيام-في-معاهد-بوحجلة-وفسخ-عقد-الأستاذ

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s